الأثنين: 30 نوفمبر، 2020 - 14 ربيع الثاني 1442 - 01:54 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 25 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

رأى المحلل السياسي سعد محمد الكعبي، ان الايام المقبلة مليئة بالمفاجأت والانقلابات السياسية والتحالفات الحزبية الجديدة بهدف السيطرة على مقاليد الحكم والحصول على اكبر عدد ممكن من المقاعد في الانتخابات المبكرة، لافتا الى ان بعض الزعامات السياسية قد يتم الاطاحة بها نتيجة الصراع الدائر داخل المكونات وخاصة السنية.

وقال الكعبي ، ان “انقلابا سياسية قد يحدث خلال الايام المقبلة، نتيجة حراك سياسي من مختلف الاحزاب فيما بينها، ومن دون ان تؤدي الى احداث تغيير في الشارع العراقي”.

واضاف ان “الصراعات السياسية الداخلية ستكون حاضرة لابراز زعماء جدد، بهدف اظهار احزاب وتكتلات جديدة، للدخول والمشاركة بها في الانتخابات، بهدف الحصول على اكبر عدد ممكن من المقاعد في الانتخابات المقبلة”.

وبين ان “صراع السلطة برز مؤخرا في كتل المكون السني، اضافة لظهور التكتلات الجديدة في المكونات الاخرى، وبالتالي فان الجميع يسعى للزعامة والسيطرة دون الاكتراث الى مايحدث في العراق من ازمات، حيث ان ما تسفر عنه الانتخابات المقبلة لن يقل سوء عن الطبقة الحاكمة الحالية”.