الأربعاء: 21 أكتوبر، 2020 - 04 ربيع الأول 1442 - 02:13 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 10 يناير، 2017

عواجل برس _  بغداد
كشف رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية ارشد الصالحي, الثلاثاء, عن تزايد حالات الاغتصاب التي يقوم بها تنظيم “داعش” الإجرامي في مدينة الموصل بالتزامن مع التقدم الكبير للقوات الأمنية في عمليات “قادمون يا نينوى”.
وقال الصالحي ، إن “حالات الاغتصاب التي ترتكبها عصابات داعش الإجرامية تزايدت خلال الفترة الأخيرة كرد فعل انتقامي على مساندة الاهالي للقوات الامنية في عمليات التحرير”.
وأضاف الصالحي، أن “عصابات داعش الإجرامية اقدمت على خطف فتاة تبلغ من العمر 18 عاما من اسرتها في الموصل وتم اغتصابها وقتلها”.

يذكر أن تنظيم “داعش” الإجرامي ارتكب الكثير من عمليات الاغتصاب منذ سيطرته على مدينة الموصل، إلا أنه لا توجد احصائيات دقيقة باعداد تلك الحالات.