الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 09:29 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 9 فبراير، 2017

عواجل برس _ خاص

 
كشفت مصادر مطلعة داخل التحالف الوطني ان تقاربا بات ملموسا خلال الاشهر القليلة الماضية بين رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ورئيس المجلس الاسلامي عمار الحكيم يهدف الى افشال حكومة الدكتور حيدر العبادي ، والمجيئ برئيس وزراء يحظى برضا المالكي الذي اغاضته الانتصارات التي حققتها القوات الامنية على داعش الارهابي في جبهات القتال، فضلا عن الاداء السياسي المتسم بالعقلانية والحكمة والهدوء الذي انتهجه العبادي خلال السنوات الماضية من عمر حكومته.

 
المصادر بينت لـ”عواجل برس” ان المالكي التقى مع القيادي في المجلس الاسلامي همام حمودي ، واتفقا على التحرك ، واستخدام كافة الوسائل لافشال العبادي ،وابعاده عن منصب رئاسة الحكومة ،مبينة ان حمودي رشح وزير النفط السابق عادل عبد المهدي بديلا للعبادي فحظي المقترح بموافقة المالكي.

 
المصادر اشارت الى ان المالكي على استعداد ان يتحالف مع اي طرف سياسي بصرف النظر عن توجهاته وثوابته مقابل ان يفشل العبادي ، ويضع العصي في طريق حكومته ،خاصة وان الراي العام المحلي والعربي والدولي بات على يقين من ان جميع الاراضي العراقية التي احتلها تنظيم داعش الارهابي خلال فترة حكم المالكي سيتم تحريرها بالكامل في عهد العبادي ، وان الازمات السياسية التي كانت تعصف بالبلاد في عهد المالكي قد نجح العبادي في تجاوزها وحلها.