الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 07:46 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 17 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

اكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت، ان جريمة بلد مرفوضة والاعتداء على مقر الديمقراطي الكردستاني مرفوض.

وقال الكاظمي في تغريدة تابعتها “عواجل برس”، “لا عودة الى التناحر الطائفي او استعداء العراقي ضد العراقي لمآرب سياسية”، مبينا “اننا تجاوزنا تلك المرحلة معاً ولن نعود الى الوراء”.

واضاف ان “‏جريمة بلد مرفوضة والاعتداء على مقر الديمقراطي الكردستاني مرفوض”، مشيرا الى ان “أي اعتداء ضد العراقيين نواجهه باسم الدولة والشعب”.

واكد الكاظمي “اعتقلنا بعض المرتكبين ونطارد آخرين لتحقيق العدالة”.