الأحد: 27 سبتمبر، 2020 - 08 صفر 1442 - 09:22 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 6 أغسطس، 2020

عواجل برس/ بغداد

يزور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في العشرين من شهر أغسطس الجاري الولايات المتحدة الامريكية ، يلتقي خلالها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن.
وقال رئيس المجلس الاستشاري العراقي فرهاد علاء الدين، إن الجولة الثانية للحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة تعود إلى الطاولة بعد تحديد موعد لقاء رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 20 أغسطس.
وأضاف فرهاد أن هذه الجولة لها أهمية كبيرة لتحديد دور الولايات المتحدة وقوات التحالف في العراق.
الزيارة ستكون ضمن جولة خارجية تهدف إلى تحصيل الدعم والمساعدة للعراق للخروج من الازمة المالية الحالية وبحث ملفات أخرى أمنية وسياسية واقتصادية، على رأسها ملف الحوار الأميركي العراقي الاستراتيجي، الذي انطلق في الحادي عشر من يونيو/ حزيران الحالي، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بحضور مسؤولين من البلدين على مستوى وكلاء وزراء الخارجية ومستشارين حكوميين.
وأقرّ البيان المشترك (العراقي– الأميركي)، عقب الجلسة الأولى للحوار، جملة من التفاهمات، من بينها تقليص عدد القوات الأميركية في العراق من دون الإشارة إلى سحبها.
وقال مسؤول عراقي في مكتب رئيس الوزراء، ان “الزيارة كانت مقررة بشكل مبدئي بعد العشرين من يوليو/ تموز  لكن ارجاء زيارة السعودية ادى الى تغيير مواعيد الجولة الخارجية للكاظمي بضمنها زيارة واشنطن حتى يجري التحضير لها مع الجانب الامريكي” مبينا ان هناك استعدادا لتحضير الملفات التي ستتم مناقشتها مع الأميركيين، أبرزها الوجود العسكري الامريكي في العراق، وملف التعاون الأمني والوضع السياسي العام، والدعم الاقتصادي للعراق، الذي يطمح الكاظمي للحصول عليه من قبل الامريكيين”.
وأشار إلى أن الوفد سيضم وزراء ومستشارين وقيادات عسكرية وأمنية عراقية، ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومسؤولين آخرين.