الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 01:37 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 2 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد
أعتدت القوات الامنية بالضرب على متظاهرين واعتقلت ثلاثة منهم خلال التظاهرة التي نظمها مجموعة من الصحافيين والناشطين العراقيين للمطالبة بإطلاق سراح الصحافية افراح شوقي وسط العاصمة بغداد.
وقال المرصد العراقي لحقوق الانسان ان القوات الامنية التي تتواجد قرب المنطقة الخضراء اعتدت بالضرب على متظاهرين وصحافيين وناشطين مدنيين كانوا يطالبون بمعرفة مصير الصحافية المختطفة افراح شوقي.
ورصد المرصد اعتداء احد عناصر القوات المتواجدة هناك على المتظاهرين بعد القاء بيان وجهوا فيه اللوم الى السلطات الامنية في تجاهلها جريمة الاختطاف مما تسبب بإصابة ثلاثة منهم بجروح خطيرة نقلوا على اثرها الى المستشفى.
ويحمل المرصد الحكومة العراقية مسؤولية ما حدث للمتظاهرين، ويطالب القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بفتح تحقيق جدي بالحادث.

وكانت مجموعة مسلحة خطفت الصحفية افراح شوقي من منزلها في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين الماضي المصادف 26-12-2016 ولا زال مصيرها مجهول الى الان.