الأثنين: 22 يناير، 2018 - 05 جمادى الأولى 1439 - 08:02 صباحاً
قال الراوي
الأثنين: 25 ديسمبر، 2017

عواجل برس

روى احد سجناء ابو غريب انه كان مع الصحفي البريطاني فرزاد بازوفت في زنزانة واحدة

وبين السجين في روايته ان بازوفت كان مطمئنا من ان حكم الاعدام لن ينفذ به بفعل الضغوط التي ستمارسها بريطانيا ودول الغرب على العراق وكان مسترخيا وغير مبال بقرار الاعدام

وقال المصدر ان بازوفت شاهد ذات يوم ، من ثقب صغير في زنزانته،    سيارة القنصل البريطاني تدخل باحة سجن ابو غريب فابتسم وعبرت اساريره عن فرحة غامرة معتقدا ان القنصل جاء ليخرجه من السجن لكن المكلفين بتنفيذ الاعدام نادوا على بازوفت ثم اقتادوه الى المكان المخصص لتنفيذ احكام الاعدام  ليضعوا الحبل برقبته وهو غير مصدق بما يجري له ويبدو ان القنصل البريطاني جاء لحضور مراسم الاعدام وليس لانقاذ بازوفت