الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 07:07 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 7 فبراير، 2020

عواجل برس / بغداد

يرى المحلل السياسي نجم القصاب، أن التظاهرات الشعبية غيرت المسار السياسي في البلاد، مبينا أنه في حال اجراء انتخابات نزيهة وبمفوضية مستقلة فعلا فأن الأحزاب التي كانت تحصل عن طريق التزوير على 40 مقعدا ستحلم في الحصول على مقعد واحد في البرلمان.

وقال القصاب في تصريح صحفي، إن “الأحزاب بعد الأول من تشرين  ليست هي الأحزاب قبل هذا التاريخ، لان الشباب العراقي أفشل مخططاتها وأظهر حقيقة هذه الكتل والاحزاب عن طريق التظاهر السلمي والاحتجاج الوطني، والشارع العراقي هو الذي سيحدد بوصلة العراق وخارطته المستقبلية لان المتظاهرين اعطوا دماء عزيزة وقدموا تضحيات كبيرة من اجل الوطن وقضيتهم السامية”.

وأضاف أن “المتظاهرين تم اتهامهم بالكثير من الاتهامات وحاولت الأحزاب والميليشيات اسقاط المتظاهرين وافشال التظاهرات بكل الطرق، إلا أنها فشلت في ذلك لان التظاهرات والمتظاهرين خرجوا من الفقر والمعاناة مطالبين بحقوق مشروعة ومطالب وطنية أهمها سيادة البلد وعدم ترك التحكم بمصيره لدول الجوار”.

وتابع المحلل السياسي “كل السياسيين اعترفوا بالفشل، وتصريحاتهم الكثيرة عبر الاعلام تثبت ذلك، وأن القادم سيثبت فيه المتظاهرون حقيقة نواياهم الوطنية من خلال الانتخابات القادمة، مشيرا إلى أن الأحزاب التي كانت تحصل على 40 مقعدا عن طريق التزوير وبالقوة أو عن طريق مفوضية الانتخابات ستحلم بالحصول على مقعد واحد خلال الانتخابات القادمة، في حال تم تعديل قانون الانتخابات وتغيير حقيقي لمفوضية الانتخابات”.