الأثنين: 18 نوفمبر، 2019 - 20 ربيع الأول 1441 - 08:59 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 19 أغسطس، 2019

عواجل برس / بغداد

كشف المتحدث باسم لواء 30 في الحشد الشعبي سعد القدو، الاثنين، عن استهدافات لتشويه صورة اللواء 30 يقف خلها حزب كردي.
وقال القدو، في حديث له  “نحن أمام استهدافات سياسية وإعلامية لن تتوقف لمحاولة تشويه صورة اللواء”.
وأضاف، أن “أغلب تلك الاستهدافات يقف خلفها الحزب الديمقراطي ووسائل الاعلام التابعة لها وشيوخ ووجهاء محسوبون على الموصل يتبعون هذا لحزب ويصرف لهم رواتب ويقيمون في الاقليم”.
وبين، أن “اللواء 30 هو من اوقف اطماع الحزب الديمقراطي في سهل نينوى ولن نقبل بتواجد ايا من قوات البيشمركة في سهل نينوى لان الدستور حدد مهامها بحرس الاقليم أي داخل اقليم كردستان”.
وأشار القدو، إلى أن “عمليات التهريب من نينوى الى الاقليم توقفت بشكل كبير نتيجة وجود سيطرات لواء 30 التي وقفت ضد تلك العمليات ومن بينها تهريب النفط والحديد وغيرها”.
وتراجع رئيس الحكومة عادل عبد المهدي بوقت سابق، عن قرار سحب الحشد الشبكي من منطقة سهل نينوى، إثر امتناعه عن تنفيذ الأمر، والخروج بتظاهرات، ، تطورت إلى حد التصادم بالحجارة مع قوات الجيش.

  • صفحات