الأحد: 9 مايو، 2021 - 27 رمضان 1442 - 01:32 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 28 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

يعقد القادة العرب قمة يوم غد الاربعاء بمنطقة البحر الميت بالاردن تتصدرها ملفات الاوضاع في العراق وسوريا واليمن وليبيا والصراع الفلسطيني-الاسرائيلي وسبل مكافحة الارهاب وموضوعات تتعلق بالاقتصاد والتنمية والامن.

ويسعى الاردن بان تكون قمة عمان مكانا لتلطيف الاجواء العربية، ومحطة تجذب الانظار العالمية من خلال مشاركة موفدين رئاسيين من الولايات المتحدة وروسيا وممثل للرئاسة الفرنسية والامين العام العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

كما سيشارك الموفد الدولي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا في القمة من أجل اطلاع المسؤولين على آخر مستجدات العملية السياسية في سوريا.

وتأتي استضافة الأردن لأعمال القمة العربية في دورتها (28) بعد اعتذار اليمن عن ذلك منتصف تشرين الأول الماضي، نظراً للأوضاع الميدانية والسياسية غير المستقرة في البلاد.

ويحضر القمة إلى جانب رئيسها العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وعاهل البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، والعاهل المغربي الملك محمد السادس، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

ويحضر أيضاً الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والتونسي الباجي قائد السبسي والفلسطيني محمود عباس والرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والسوداني عمر البشير والصومالي محمد عبد الله فرماجو والرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز ورئيس جمهورية القمر المتحدة غزالي عثماني.

ويغيب عن القمة الرئيس فؤاد معصوم ويمثله رئيس الورزاء الدكتور حيدر العبادي،وسلطان عُمان قابوس بن سعيد ويمثل السلطنة أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء العماني لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان قابوس بن سعيد، والرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة ويمثل بلاده رئيس مجلس الأمة الجزائري عبدالقادر بن صالح، ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، ويمثل بلاده الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي.

في حين تعتبر ليبيا بلا رئيس، ويمثلها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، أما الرئيس السوري بشار الأسد، فسيغيب أيضاً، لتعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية على خلفية الصراع القائم بالبلاد منذ 2011 .

وتشهد القمة الثامنة والعشرون حضور وجهين جديدين، هما الرئيس اللبناني ميشال عون، والرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو.

واتخذت السلطات الاردنية اجراءات أمنية مشددة على طول الطريق المؤدي الى مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات.

وازدان الطريق المؤدي الى منطقة البحر الميت الواقعة في الجنوب العربي من العاصمة عمان، بأعلام الدول العربية والى جانب كل علم بيت شعر من نشيدها الوطني وصورة لمعلم من معالمها التاريخية والسياحية.

وتعقد القمة العربية في الاردن للمرة الرابعة بعد قمم 1980 و1987 و2001. وكان يفترض ان تعقد القمة الحالية في اليمن لكنه في حالة حرب.

وينص ميثاق جامعة الدول العربية على تناوب اعضاء المجلس على الرئاسة حسب الترتيب الابجدي للدول الاعضاء، فيما عقدت اخر قمة عربية في موريتانيا يومي 25 و26 تموز الماضي بحضور سبعة من قادة الدول الـ22.