الخميس: 3 ديسمبر، 2020 - 17 ربيع الثاني 1442 - 07:41 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 29 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

أكد القيادي في الجبهة العراقية النائب قاسم الفهداوي، الخميس، أن احد اهداف جبهته اقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وفيما اتهم الاخير بـ”اختطاف” المشهد السني بطريقة غير شرعية، أشار إلى أن من وصفهم بـ”المزعطة” ضيعوا السنة.

وقال الفهداوي في حوار تابعته”عواجل برس”، إن “من يدعي تمثيل السنة غير مقنع بالشكل والأسلوب والكيفية”، مشيرا إلى أن “الحلبوسي لا يمثل السنة ككل بل جزء منهم ولم أكن جزءا من الحراك الذي أوصله إلى رئاسة البرلمان”.

وأضاف الفهداوي وهو وزير الكهرباء الاسبق أن “(المزعطة) أضعفوا السنة كثيرا ثم عبروا على العراق”، لافتا إلى أن “أحد أهم التحالف الجديد إقالة الحلبوسي من رئاسة البرلمان وان هنالك أطراف شيعية غير راضية عن رئيس مجلس النواب”.

ولفت الفهداوي إلى ان “الحلبوسي اختطف المشهد السني بطريقة غير شرعية”، مبينا أن “أحد أقربائي تم اعتقاله بسبب نقد لرئيس البرلمان في فيسبوك”.

وبين الفهداوي الذي شغل منصب محافظ الانبار لعدة سنوات، أنه “أخطأنا في تجربة الحلبوسي وسنصحح هذا الخطأ”، مؤكدا أن “حلفاء الحلبوسي هم من دفعونا باتجاه إقالته”.