السبت: 23 يناير، 2021 - 09 جمادى الثانية 1442 - 02:47 مساءً
ثقافة وفن
الأربعاء: 15 مارس، 2017

عواجل برس _ خاص

حاورها: حيدر ناشي آل دبس

 

الفنانة التشكيلية نغم صالح من الفنانات الشابات اللائي يواصلن انتاج العمل الفني بصمت . الصمت مفهوم ، فهناك الكثير من الحواجز والمصدات ، لكن هناك التحدي الذي يقابله ، مثلما تفعل الفنانة نغم . التقتها عواجل برس ووجهت إليها عدداً من الأسئلة بشأن تجربتها الفنية والفن التشكيلي العراقي بوجه عام .
* في الفن التشكيلي مدارس فنية عديدة، الى أي مدرسة تنتمين؟
– أرسم بطريقة واقعية، ومعظم أعمالي من الواقع العراقي، وحدها تجربتي في الخزف كنت تجريدية مرة ، وتعبيرية مرة . كانت لي تجارب في اللون والخامات للدخول لعالم اللوحة ذات البعدين. أما لوحاتي الحالية فتعبيرية تستدعي الرموز العراقية و البغدادية.
* التجريد واحد من أهم المدارس في الفن التشكيلي، هل تعتقدين أنه يستطيع التعبير عن الواقع العراقي ؟
– يمنح التجريد للفنان حرية أكبر باستخدام التقنيات واللون. أهم أعمال الفن التجريدي كانت لتجارب عالمية. باعتقادي أن تجارب التجريد في العراق لم تعبر عن الواقع العراقي ولم تمثل معاناة شعبه.
* وجد عدد من النقاد أن تجربتك مستوحاة من تجارب فنية سابقة، ما تعليقكِ؟
– عمر تجربتي أكثر من 20 عاما ، ومن تابعها يستطيع أن يلاحظ تطور المراحل الفنية لدي. الناقد الواعي يمكن أن يميز تجربتي عن الآخرين بسهولة، أما عن وجود تشابه بعض المفردات والرموز العراقية فهذا وارد. التراث الشعبي الذي استلهمه ليس حكراً على أحد … ولكل تجربة توظيفاتها الخاصة.
* في البلدان الغربية يصل سعر اللوحة التشكيلية الى آلاف الدولارات ولرسامين لا يمتلكون التجربة الكبيرة، إلا أننا في العراق نجد اسعارها زهيدة، إلى ماذا تحيلين الامر؟
– في الغرب هناك ثقافة اقتناء الأعمال الفنية، والعمل الفني يعدّ ثروة . أما في بلدان العالم الثالث فلا نمتلك تلك الثقافة. هناك أسباب أخرى منها الحالة الاقتصادية للمجتمع ، ثم النظرة للعمل الفني التي ربما تعتبره سلعة كمالية، وأيضاً سيطرة بعض تجار اللوحات على تحديد أسعار اللوحات.
* كيف تجدين دعم الدولة للأنشطة الفنية وخصوصاً في مجال الفن التشكيلي؟
– ﻻ يوجد أي دعم حكومي للأنشطة الفنية، وحالياً هناك بعض مؤسسات المجتمع المدني وبعض الجهات غير الحكومية تقوم بدعم بعض المعارض الفنية بين الحين والآخر. نحن نأمل أن يكون هناك دعم حكومي أفضل للنهوض بواقع المشهد الثقافي والفني، حتى تعود نتائجه على الفنان والمجتمع والدولة بالفائدة العظيمة واللإرتقاء بالمجتمع العراقي نحو الأفضل.
* اللون في العمل التشكيلي تأثير على الذائقة الفنية للمتلقي، ما مدى تأثيره في أعمالكِ؟
– معرفة القيم اللونية ضرورية لكل فنان يريد بناء عمل ناجح، وهو أحد أهم عناصر اللوحة بنسبة لي، وقد وظفتها داخل اللوحة حسب الموضوع بتوزيع مدروس .