الأثنين: 18 نوفمبر، 2019 - 20 ربيع الأول 1441 - 11:44 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 19 سبتمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

أكد النائب عن تحالف الفتح فاضل الفتلاوي، الخميس، ان ملف الاستهداف الصهيوني للحشد الشعبي لم يغلق، حيث من المنتظر وصول نتائج التحقيقات الى لجنة الامن والدفاع لعرضها على مجلس النواب لاتخاذ الاجراء المناسب ضد من قام بالاعتداء.

وقال الفتلاوي في تصريح له ، ان “القصف الذي طال الحشد الشعبي لم يتم نسيانه وهناك تحقيقات ولقاءات بين كبار المسؤولين لاتخاذ موقف حيال ذلك الاستهداف”.

واضاف الفتلاوي، ان “التقارير التي تم اعدادها بشأن استهداف الحشد الشعبي ستقدم الى لجنة الامن والدفاع النيابية، التي بدورها ستعرض تلك التقارير على البرلمان لاتخاذ موقف ازاء الامر”.

واوضح ان “جميع القوى السياسية تدرك طبيعة المؤامرة ضد الشعب العراقي، حيث ان اي استهداف صهيوني للقوات الامنية او الحشد الشعبي هو استهداف للعراق وشعبه وبالتالي لايمكن السكوت عن ذلك، اضافة الى ان هذا الاعتداء يزيد التلاحم بين ابناء الشعب الواحد للوقوف بوجه هذه المخططات”.