الأربعاء: 25 نوفمبر، 2020 - 09 ربيع الثاني 1442 - 06:07 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 23 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

اكد مسؤول بالفاتيكان مونسنيور مارتشيللو سيميرارو، إن البابا فرنسيس “غير منفتح بأي حال من الأحوال على الزواج بين “مثليي الجنس”.

وقال سيميرارو في مقابلة مع صحيفة “لا ريبوبليكا”، أن “البابا يعلم جيدا أنه لا يمكن أن يكون هناك خلط بين الأسرة التي يريدها الله، وهي الاتحاد بين الرجل والمرأة المنفتحين على الإنجاب، وأي نوع آخر من الاقتران”.

وحذر من “التسرع بالاستنتاجات، ففرنسيس يقول ببساطة إنه إذا قرر شخصان، حتى لو كانا من نفس الجنس، العيش معا في شكل من أشكال التعايش المستقر، فلهما الحق في ضمان حماية قراراتهما”.

ولفت سيميرارو إلى أن “البابا باختصار لا يقلب العقيدة كونه مخلصا لها… إنه يعرف جيدا ما تقوله التعاليم المسيحية للكنيسة ويشاطرها”.

وتابع أن “اللغة القانونية تسير في اتجاه معين، لكن الزواج بالنسبة للكنيسة ليس مجرد عقد قانوني بل هو أمر مختلف تماما، وهو أمر لا ينكره البابا إطلاقا