وقال المتحدث بإسم الفاتيكان ماتيو بروني في بيان “هجوم اليوم زرع الموت في مكان المحبة”.

وشدد على “أنها لحظة ألم في زمن الارتباك. الإرهاب والعنف لا يمكن قبولهما”. وقال إن البابا فرنسيس أُبلغ وكان يصلي من أجل الضحايا. وأعرب البابا عن أمله في أن “يرد الشعب الفرنسي بطريقة موحدة على الشر بالخير”.

المصدر: “رويترز”