الأحد: 1 نوفمبر، 2020 - 15 ربيع الأول 1442 - 01:43 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 8 يناير، 2017

عواجل برس _ خاص
عزا عضو لجنة الامن والدفاع النيابية, النائب  ماجد الغراوي “الاحد” سبب العمليات الارهابية المتكررة في منطقة جميلة الى ضعف اداء الاجهزة الامنية , فيما دعا الحكومة الى دعمهم من خلال التسليح والتجهيز.
وقال الغراوي لـ”عواجل برس” ان ضعف أداء الاجهزة الامنية ساهم بـتكرار العمليات الارهابية في منطقة جميلة بـبغداد والتي تعتبر من المناطق ذات الكثافة الساكنية العالية بسبب وجود مركز تجاري فيها”.
واضاف أن “الخرق الامني ليس فقط في منطقة جميلة او مدينة الصدر , بل ان هناك خروقات امنية داخل العاصمة بغداد تحصل بين الحين والآخر”.
واشار الى أن “لجنة الامن والدفاع طالبت الحكومة باتخاذ اجراءات اكثر جدية وحذر من خلال المتابعة الميدانية للقادة والآمرين” مشدداً على ضرورة ان “تعيد الحكومة النظر في مفاصل الاجهزة الاستخبارية” مؤكداً ان “داعش الارهابي بعد ان انهزم في الموصل , جاء ليثبت وجوده من خلال التفجيرات في بغداد وباقي المدن الآمنة كـمحافظة النجف”.
وتابع “اننا اشرنا في وقت سابق الى ضرورة وجود اجهزة كشف العجلات المفخخة , وكلاب k9 , باعتبارها افضل طريقة لكشف المتفجرات , لان الارهاب اليوم اذا لم يستطع ان يدخل بعجلة مفخخة فانه سيدخل باشخاص انتحاريين”.
و اشاد الغراوي بالجهود المبذولة من قبل القوات الامنية والجيش والشرطة ودورها الفعال في حماية المواطنين وتحرير الكثير من المدن, داعياً الحكومة العراقية الى “دعمهم من خلال التسليح والتجهيز” , مطالباً البرلمان بـمساندتهم وعدم السماح بالتجاوز على الاجهزة الامنية من قبل اي جهة و مكون سياسي وعدم المساس بهم لانهم الضمان الحقيقي لكل العراقيين”.

يشار الى ان منطقة جميلة شرقي العاصمة بغداد تعرضت الى اكثر من عملية ارهابية خلال اسبوع على الرغم من الاجراءات المشددة التي فرضتها الاجهزة الامنية ضمن سيطرات التفتيش في العاصمة.