السبت: 28 مارس، 2020 - 03 شعبان 1441 - 12:37 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 8 مارس، 2020

عواجل برس/ بغداد

اكد النائب محمد سالم الغبان، الاحد، ان هناك انقساماً حاداً في البيت الشيعي حيال أزمة رئاسة الوزراء، فيما اشار الى ان قائد الحرس الثوري قاسم سلماني كان يقود لملمة البيت الشيعي المنقسم على نفسه الآن.

 

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن الغبان قوله ان “هناك انقساماً حاداً في البيت الشيعي حيال أزمة رئاسة الوزراء، ولا يبدو أن هناك ضوءاً في نهاية النفق، على الرغم من المساعي التي تبذل من أجل لملمة الأمر، وحل الخلافات بين القيادات والزعامات الشيعية”.
وأضاف الغبان أن “السبب في عدم التوصل إلى حل حتى الآن، يعود إلى تزمت بعض القادة داخل البيت الشيعي بآرائهم دون إبداء أي مرونة يمكن أن تؤدي في النهاية إلى توصلهم إلى توافق مقبول”.
ورداً على سؤال عما إذا استمرت الخلافات دون حل، وتم تجاوز المهلة الدستورية الثانية، يقول الغبان “توقعي أنهم سوف يتجاوزون المهلة الدستورية الجديدة، على الرغم من كل المحاولات واللقاءات والاجتماعات الجارية على مدار اليوم بهدف الوصول إلى حل”، مبيناً أن “الجنرال قاسم سليماني، الذي كان يوصف بأنه يمثل النفوذ الإيراني في العراق، كان هو الذي يقود دائماً لملمة البيت الشيعي المنقسم على نفسه الآن”.