السبت: 29 فبراير، 2020 - 05 رجب 1441 - 01:02 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 21 يناير، 2020

عواجل برس/ بغداد

أفادت صحيفة الغارديان البريطانية، نقلاً عن مصادر استخبارية أنّ الزعيم الجديد لتنظيم داعش “أبو ابراهيم الهاشمي القرشي” هو في الواقع أحد مؤسّسي التنظيم الجهادي ومن كبار منظّريه العقائديين واسمه الحقيقي هو أمير محمّد عبد الرحمن المولى الصلبي.

 

وكان التنظيم الجهادي أعلن بعد مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي في غارة أمريكية في سوريا في نهاية تشرين الأول، اختيار “خليفة لداعش” جديد هو الهاشمي القرشي، لكنّ هذا الاسم لم يعن شيئاً للكثير من الخبراء بشؤون الجماعات الجهادية لدرجة أنّ بعضهم شكّك حتى بإمكان أن يكون شخصية وهمية، في حين قال عنه مسؤول أمريكي رفيع المستوى إنّه “مجهول تماماً”.

 

لكنّ صحيفة الغارديان نقلت عن مسؤولين في جهازين استخباريين لم تسمّهم أنّ الزعيم الجديد لتنظيم الدولة الإسلامية هو المولى وقد كان قيادياً رفيعاً في التنظيم و”أحد منظّريه العقائديين”.

 

وبحسب الصحيفة فإن “المولى يتحدّر من الأقليّة التركمانية في العراق، ما يجعله واحداً من القادة غير العرب القلائل في التنظيم الجهادي”.

 

والمولى الذي تخرّج وفق المصدر نفسه من جامعة الموصل كانت له اليد الطولى في حملة الاضطهاد التي شنّها تنظيم داعش بحق الأقليّة الإيزيدية في العراق في 2014.