الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 10 ربيع الأول 1442 - 11:56 صباحاً
مقطاطة
الخميس: 5 يناير، 2017

لكل مرحلة مفرداتها الخاصة بها، وهي مفردات جديدة تواكب تطورات العصر ومستجدات الحياة، ولهذا فأن لغة الشارع البغدادي قبل خمسين سنة مثلاً، تبدو غير مفهومة لنا اليوم… واعتقد بالمقابل، إن العراقي بعد خمسين سنة ، لو سمع حواراً من حوارات اليوم لأتهمنا بالانتماء الى عصر ما بعد الحداثة، من ذلك: إن شاباً يقول لصاحبه (أنا بدون ظهر ولا حزب ولا عشيرة ولا جنسية مزدوجة) فيرد عليه صاحبه متسائلاً (هذا مستحيل .. إذن من يحميك وكيف تعيش في العراق؟) ويأتيه الجواب بصوت منكسر: أعيش بالقدرة!!