الأحد: 9 أغسطس، 2020 - 19 ذو الحجة 1441 - 02:59 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 3 يوليو، 2020

عواجل برس\ بغداد

أكدت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة، أن العاصمة بغداد مؤمنة بالكامل، فيما اشارت الى ان العمليات الامنية تستهدف خلايا ارهابية نائمة.
وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، إن “المعلومات الاستخبارية أكدت أنه نتيجة العمليات السابقة من أبطال العراق المرحلة الثانية والثالثة، التي بدأت في كركوك وشمال ديالى وشرق صلاح الدين وسامراء أدت الى هروب بعض الإرهابيين إلى مناطق شمال بغداد”.
وأضاف الخفاجي، أن “هذه المناطق نوعاً ما تكون جغرافياً صعبة لكثرة الأشجار، لذلك يحاول الإرهابيون الاختباء وتحصين أنفسهم ،ومن ثم تنفيذ عمليات إرهابية”، مؤكداً ان “العاصمة بغداد مؤمنة، ولدينا إمكانيات وقدرات وقوات كافية ولكن عندما يكون هناك تهديد إرهابيّ من مجموعات بسيطة جداً تحاول أن تخترق الأمن وتقوم بعمل معين يؤثر في الأمن القومي وعلى المجتمع ، فلابد من القيام بعمل مهم جداً”.
وبين، أن “العملية الأمنية التي قامت بها قيادة العمليات المشتركة وبخمسة محاور، مهمة جداً لأنها استهدفت عدداً من الأهداف المؤشرة لدينا”، لافتاً إلى أن “القوات الامنية لا تتحرك إلّا بمعلومات استخبارية ،ولا يمكن لأي معركة ولأي قطعات أن تتقدم ،إلّا بمعلومات استخبارية دقيقة ،وهذه المعلومات الاستخبارية تُقدم للتحليل وتُبنى تقديرات الموقف وفقاً للمعلومات المتوفرة”.
وأشار، إلى أن “القوات الأمنية لا تتحرك بالمجهول، وإنما وفق المعلومات والتقديرات والمعلومات الاستخبارية التي تتوفر وعلى ضوء ذلك نبدأ بعملية تنشيط ما بين القوات واختيار نوع القوات ونوعية السلاح وعملية استخدامها ولأي الأماكن”.
ولفت، إلى أن “العمليات المشتركة عقدت اجتماعاً مع قوات البيشمركة من أجل غلق بعض المناطق والفراغات مع الإقليم، وكذلك بعض الفراغات التي هي موجودة على الحدود ،التي هي بسيطة ،ولكن بالرغم من بساطتها حاولت العصابات الإرهابية اختراقها”، مؤكداً أن”العملية حققت أهدافها ،وأما الاستمرار فيها من عدمه فيتوقف على المعلومات الاستخبارية التي نحصل عليها”.