الأثنين: 21 يونيو، 2021 - 11 ذو القعدة 1442 - 03:36 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 7 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

قال الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق ان لدى الحكومة الخطط والتصورات لتأهيل كافة القطاعات بما يضمن الانتقال الى مرحلة ما بعد التحرير وان هنالك خطى حثيثة في مجال الارتقاء بمشاركة المرأة بشكل فاعل وملموس كي تأخذ دورها الحقيقي.

واشار العلاق خلال لقائه ايزابيلا لوفن وزيرة التعاون الإنمائي الدولي والمناخ نائبة رئيس الوزراء السويدي وسفيرة السويد اينيكا مولن بحسب بيان لامانة مجلس الوزراء اليوم ” الى محاور عدة تهم الجانبين، وعلى رأسها مسار عمليات التحرير والجهود التي تقدمها الدول المانحة من خلال المنظمات الدولية وكذلك دور المرأة وواقعها في العراق”.

ونقل البيان عنه القول خلال اللقاء الذي حضره ايضا مدير عام دائرة تمكين المرأة ابتسام عزيز:ان حرص رئيس الوزراء وتوجيهاته سخرت قدرات أجهزة الدولة لتأمين الاحتياجات الأساسية للنازحين، وهو امر يتطلب جهداً استثنائياً وتعاوناً من قبل الجميع، وخاصة الدول التي تقوم بمساعدة العراق والمنظمات الإنسانية وان الشرخ الذي احدثه وجود داعش في النسيج المجتمعي العراقي لن يندمل الا بتنسيق الجهود من جميع الأطراف المحلية والدولية”.

من جانبها اكدت الوزيرة السويدية” على استمرار جهود بلادها في مؤازرة العراق وحثت على المضي قدما بتمكين المرأة من ان تتبوأ موقعها القيادي في شتى المجالات”.

وقدمت دائرة تمكين المرأة مقترحات من اجل انشاء مراكز تأهيلية في العراق لإعادة تأهيل المرأة والتخلص من اثار الصدمة النفسية والمجتمعية من جراء جرائم عصابات داعش لكي تسترجع المرأة العراقية دورها الريادي./انتهى