الأثنين: 10 أغسطس، 2020 - 20 ذو الحجة 1441 - 05:40 صباحاً
البورصة
الأثنين: 15 يونيو، 2020

عواجل برس/ بغداد

قال عضو المجلس الاقتصادي العراقي غدير العطار إن”الأزمات تصنع الفرص والفرص تصنع الثروات”.

 

وأضاف العطار في بيان صحفي اليوم أن”كل أزمة لا تعني خسارةً أو إيقافًا للعمل فمن الممكن أن تكون هي بداية لفرصة جديدة إذا تم استغلالها بطريقة صحيحة وفي الوقت المناسب خصوصًا ما يمر به العراق حاليًا من أزمة اقتصادية وصحية بسبب فيروس كورونا المستجد”.

 

وبيّن أن”التسويق، باعتباره إحدى ركائز العمل التجاري، غالبًا ما يتأثر بالأزمات، ولكن مع وجود استراتيجيات جديدة يعلم الجميع كيف التعامل والتكيّف مع تغير كل الظروف؛ لذلك ينبغي التحلي بالصبر ومن ثم تنظيم مهام العمل، ومحاولة الثبات في هذه المرحلة، والحفاظ على كيان العمل عن طريق التقليل من بعض المصاريف، وتطبيق بعض التدابير الإدارية”.

 

وأشار العطار إلى أن” هناك عددًا من الاستراتيجيات للشركات للقطاعين العام والخاص التي يجب تفعليها وقت الأزمة الحالية ومنها, التواصل بشكل مباشر ومكثف مع العميل وتوجيه ميزانية الترويج بشكل مختلف نوعًا ما عما قبل الأزمة مع تغيير طريقة عرض المنتجات أو الخدمات بما يتناسب مع الوضع الحالي إضافى إلى تقديم عروض وتخفيضات خاصة بالمرحلة فضلًا عن العمل على خطط وأفكار تظهر نتائجها بشكل فعال وسريع وتفعيل قسم خدمة العملاء والتواصل بشكل قوي”.

 

ورأى العطار أنه من الواجب على الشركات ورواد الأعمال، في هذا الوقت تحديدًا، السعي لتحقيق مكاسب جديدة، وأن تبدأ الشركات بمراجعة مسارها التجاري، وتحليل الوضع أثناء الأزمة وبعدها، دراسة طرق جديدة لإقناع العميل بالخدمة ومدى احتياجه لها، إضافة إلى تقديم الخطط والاستراتيجيات مع الحرص أن تكون قابلة للتبديل والتغير”.