الثلاثاء: 18 فبراير، 2020 - 23 جمادى الثانية 1441 - 07:15 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 14 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

 تحدثت كتلة صادقون النيابية التابعة لعصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي يوم الجمعة، عن وجود مخطط برعاية أمريكا لنشر “الانحلال” في ساحات الاحتجاج عبر دعم وتشجيع نشر الخمور وثقافة اختلاط ومبيت الجنسين بين أوساط المتظاهرين.

وقالت الكتلة في بيان، ورد ل(عواجل برس) ، إن “حدة الحرب الناعمة تصاعدت، لتكشف عن مخطط واضح وبرعاية السفارة الأميركية لإشاعة الفساد ومظاهر الانحلال في ساحات التظاهر، لتشويه صورتها وحرفها عن مسارها لتصحيح المطالب بالإصلاح والتغيير”.

وأضافت أن “ذلك يأتي عبر دعم وتشجيع بعض الظواهر المنحرفة البعيدة كل البعد عن أخلاق وقيم المجتمع العراقي من نشر الخمور والمخدرات بين أوساط الشباب وثقافة اختلاط ومبيت الجنسين من دون أي مراعاة للجوانب الشرعية والأخلاقية والمجتمعية”. 

وطالبت الكتلة، النساء العراقيات، بـ”التصدي لمثل هكذا دسائس ومحاولات تريد النيل من قيم وأخلاق المجتمع”، داعية الجميع من مؤسسات ثقافية وتربوية ودينية ومجتمعية الى “تحمل المسؤولية الكاملة من أجل التصدي لهذه الحرب الخبيثة والتعاون جميعًا من أجل الحفاظ على الهوية الدينية والاجتماعية والقيم والتقاليد الأصيلة”.

ويتماشي هذا التحذير مع ما ذهب إليه مؤخراً زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عندما وصف المتظاهرين، دون أن يسميهم، بـ”دواعش التحرر والتمدن” متهماً إيامهم بالخروج عن القيم الأخلاقية والمجتمعية والأديان السماوية.

كما انتقد الصدر اختلاط النساء والرجال في ساحات التظاهر وخيام الاعتصام.

إلا أن الحراك الشعبي رد على الصدر، الخميس، بخروج تظاهرات نسوية حاشدة في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى في الوسط والجنوب، دعماً للحراك الشعبي ورفضاً لمحاولات تشويه سمعته.