الأربعاء: 3 مارس، 2021 - 19 رجب 1442 - 02:50 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 16 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

استنكرت وزارة الخارجية العراقية، الأحد، التفجير الإرهابي الذي استهدف السكان الذين تم إجلاؤهم من منطقتي كفريا والفوعة، داعية المجتمع الدولي إلى اظهار “الجدية” في حل الأزمة السورية.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في بيان تلقت “عواجل برس”، نسخة منه، إن “وزارة الخارجية العراقية تعبر عن ادانتها وشجبها الشديدين للعمل الارهابي الاجرامي الذي استهدف السكان الابرياء ممّن تم إجلاؤهم من منطقتي كفريا والفوعة السوريتين”، مؤكدا “وقوف العراق الى جانب الشعب السوري الشقيق في محنته الحالية”.

ودعا جمال المجتمع الدولي الى ان “تكون هذه الجريمة البشعة والتي ذهب ضحيتها العشرات من الاطفال والنساء والشيوخ سبباً كافياً لإظهار الجديّة في حل المشكلة السورية سلمياً بعيداً عن سعي بعض الدول لتحقيق مصالحها السياسية على حساب معاناة وآلام العزيزة سوريا وشعبها الكريم”.

واشار جمال إلى أن “حالة الاستهداف المباشر للمدنيين وزجّهم في هذا الصراع يعكس قباحة المنهج الذي تتبناه بعض القوى المسلحة في سوريا وابتعادها عن أبسط قيم الانسانية ، وهو ما يحتاج الى وقفة دولية حقيقية لكبح جماح هذه الجماعات الوحشية ومعاقبتها”.
إنهاء الدردشة
اكتب رسالة…

Choose Files
Choose Files