الأثنين: 14 أكتوبر، 2019 - 14 صفر 1441 - 05:58 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 15 سبتمبر، 2019

عواجل برس/ متابعة

تمكن علماء الطب الجنائي في المكسيك من التعرف على 44 جثة مدفونة في بئر في إقليم جاليسكو.
وكانت البقايا البشرية التي عثر عليها خارج مدينة غوادالاجارا قد أخفيت في 119 كيسا أسود.
واكتشفت البقايا البشرية في وقت سابق من الشهر الجاري حين بدأ سكان المنطقة الشكوى من وجود رائحة كريهة.
يذكر أن جاليسكو هي مركز نشاط عصابات المخدرات الأشد عنفا في المكسيك، وهذا الاكتشاف لجثث آدمية هو الثاني بهذا الحجم في الإقليم هذه السنة.
وكان معظم الجثث قد تعرض للتقطيع ، لذلك كان على السلطات تجميع الأعضاء من أجل التعرف على هوية الضحايا.
وبقيت بعض الأعضاء البشرية غير قابلة لتحديد هوية أصحابها.
ودعت منظمة محلية تنشط في البحث عن المفقودين الحكومة إلى إرسال مزيد من الخبراء للمساعدة في التعرف على الضحايا.
وقالت المنظمة إن أجهزة البحث الجنائي المحلية لا تملك الخبرات اللازمة للقيام بالمهمة.