الجمعة: 4 ديسمبر، 2020 - 18 ربيع الثاني 1442 - 10:34 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 13 يوليو، 2020

عواجل برس / بغداد

وفقا لعلماء أمريكيين وصينيين، تم العثور على أجسام مضادة لفيروس كورونا في حليب ثدي النساء اللواتي مرضن بكوفيد-19.

ويقول الباحثون إنه لا يساعد الطفل على مقاومة مسببات الأمراض فحسب، بل يمكن استخدامه أيضًا لأغراض وقائية لتوفير الحماية للبالغين.

جمع عملهم بيانات الآلاف من الأمهات المرضعات، 350 منهن مرضن بكورونا. قام العلماء بتحليل عينات من حليبهن، والتي تم جمعها بعد 14-30 يومًا بعد أن خفت الأعراض. ونتيجة لذلك، تبين أن 80% من الحليب يحتوي على أجسام مضادة  IgA.

هذه هي الأجسام المضادة المتخصصة التي يمكن أن تعيش في الجهاز الهضمي بعد معالجتها بعصير المعدة لحماية الطفل من العدوى.

كما تم العثور على أجسام مضادة أخرى (IgG и IgM)، والتي تم العثور عليها بنسبة صغيرة في حليب الثدي، حسب صحيفة إزفيستيا.

الآن يفكر العلماء في الاستخدام العلاجي لمثل هذا الحليب، وكتبوا “أظهرت الدراسات أن الأجسام المضادة المفرزة قوية وتمر بشكل جيد من خلال الغشاء المخاطي، ومقاومة للتدهور الإنزيمي، وبالتالي فإن لديها إمكانات كبيرة لعلاج كورونا”.