السبت: 8 أغسطس، 2020 - 18 ذو الحجة 1441 - 12:24 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 7 ديسمبر، 2019
عواجل برس/ بغداد
نفى قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية،اليوم السبت، علاقته بالتظاهرات التي من المزمع انطلاقُها يوم العاشر من شهر كانون الأول الحالي، التي تسمّى بركضة طويريج {ثورة الحسين -عليه السلام-}.
وقال قسم الشعائر في بيان، إنه “منذ أن أيّدت مرجعيّتُنا الرشيدة التظاهرات الشعبيّة التي انطلقت في أرجاء عراقنا المظلوم، سجّلت العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية لاسيّما قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ، وقفاتٍ مشهودة بتأييدها ومساندتها للحراك الوطنيّ بالمشاركة الميدانيّة والدعم اللوجستيّ”.
واشار البيان الى أن “قسم الشعائر والمواكب الحسينيّة ليس له أيّ علاقةٍ بالمسيرة المُعدّ لها من جهةٍ مجهولة بتاريخ {10/ 12/ 2019م} التي تُسمّى بركضة طويريج (ثورة الحسين -عليه السلام-) التي أُعلن أنّ انطلاقتها الى بغداد ستكون من كربلاء المقدّسة”.
وتابع أنه “بعد أن أجرينا اتّصالاتنا مع كبار أهالينا في قضاء الهنديّة {طويريج} وبعض إخواننا من مسؤولي الممثّليات والوحدات والوجهاء في بقيّة المحافظات، أعربوا عن عدم علمهم وتبنّيهم مثل هذه المسيرة”