السبت: 5 ديسمبر، 2020 - 19 ربيع الثاني 1442 - 03:04 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 22 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

أصدرت الأمانةُ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة، الأربعاء، بياناً توضيحيّاً حول مقتل الشابّ غزوان باسم السرّي، نتيجةَ سوء تصرّفٍ شخصيّ من بعض العناصر التابعة لقسم حفظ النظام، والمسؤول عن حماية الحزام الأخضر الجنوبيّ.
وذكرت العتبة في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، أنها “تلقّت ببالغ الأسف والأسى والحزن في الليلة الماضية، نبأ مقتل الشابّ غزوان باسم السرّي، نتيجةَ سوء تصرّفٍ شخصيّ من بعض العناصر التابعة لقسم حفظ النظام، والمسؤول عن حماية الحزام الأخضر الجنوبيّ، الذي هو تحت إدارة العتبة العبّاسية المقدّسة منذ أكثر من ثلاث سنوات وبالتنسيق مع القوّات الأمنيّة، للمحافظة على المال العامّ والخاصّ”.
وأضاف البيان: “وصادف وجودُ سيّارةٍ يستقلّها ثلاثةٌ من الشباب عند الساعة الحادية عشرة ليلاً، وعندما اقتربت الدوريّةُ منهم لاذوا بالفرار، ممّا أدى الى سوء تقديرٍ وتصرّفٍ شخصيّ من أحد أفراد الدوريّة بإطلاق النار عليها، وسبّب ذلك جرحَ أحد الإخوة الذي تُوفّي بعد ذلك (رحمه الله تعالى)”.
وتابع: “وتجدر الإشارة إلى أنّ الدوريّة قامت بنقل الشابّ المجروح في حينها الى المستشفى، وقد تُوفّي بعد وصوله إليها (رحمه الله)، وسلّموا أنفسهم إلى الجهات المختصّة حتى ينال القاتلُ منهم جزاءه، وإيكال الأمر إلى القضاء العادل لاتّخاذ ما يراه مناسباً، وحسب ما تتوفّر إليه من أدلّة على وقوع الحادث”.
وشدد، على أنّ “هذا التصرّف من المنتسب المسبِّب للقتل هو تصرّفٌ شخصيّ، ولم يصدرْ عن العتبة أيّ توجيهٍ من أيّ مسؤولٍ يسوّغ إطلاق النار على أيٍّ كان، وأنّ هذا من شؤون الجهات الأمنيّة فقط”.