السبت: 6 مارس، 2021 - 22 رجب 1442 - 07:24 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 26 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

أكدت النائبة عن “الحركة المدنية الوطنية” شروق العبايجي، الأربعاء، أن الوثائق التي قدمتها النائبة ماجدة التميمي أدانت مفوضية الانتخابات بشكل “لا يقبل الشك”، فيما دعت أعضاء مجلس النواب المضي باقالة المفوضية وعدم الرضوخ لـ”المستفيدين والمتواطئين”.

وقالت العبايجي في حديث صحافي، إن “هناك جهودا بذلتها النائبة ماجدة التميمي في الإعداد لاستجواب مفوضية الانتخابات، من خلال نوعية الوثائق التي قدمتها والتي لا تقبل الشك بوجود تزوير وتلاعب، فضلا عن التوظيف السياسي وعدم الاستقلال السياسي”، الافتة الى أن “على أعضاء البرلمان المضي بقوة لإقالة المفوضية وسحب الثقة عنها وعدم الرضوخ للمستفيدين من هذه المفوضية”.

وأضافت العبايجي، أن “الجهود السياسية التي تبذل تجعلنا على قناعة كاملة بإمكانية اقالة المفوضية وبحسب حجم وخطورة الوثائق التي تدينها بشكل لا يدعو للشك”، مشيرة الى أن “من يصوت لصالح المفوضية سيعطي انطباعا واضحا بأنه كان مستفيدا منها ومتواطئا معها حين يتغاضى عن الملفات التي طرحت”.

ودعت العبايجي، أعضاء مجلس النواب الى “الانتصار للشعب العراقي وأن تكون مرجعيتهم الشعب وليس رؤساء الكتل او المصالح او الكراسي وأن يكرروا ما حققوه في جلسة التصويت على عدم القناعة بالتصويت على سحب الثقة عن المفوضية”.