الخميس: 26 نوفمبر، 2020 - 10 ربيع الثاني 1442 - 04:29 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 24 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

اعاد رئيس ائتلاف النصر، حيدر العبادي، السبت، حديثه بشأن الشعب الكردي والعلاقة بين بغداد وأربيل، وفيما أكد انه ليس عدواً للكرد، كشف عن جهات حاولت تحريق مقاصده.
وقال العبادي، في تغريدة له على منصة “تويتر”: “لسنا مع السياسة الحالية بتعاملها مع الملفات العالقة مع الاقليم ومنها إتفاق سنجار، ونرى فيها غموضاً وتخادماً، وهذا لن يؤسس لعلاقات شفافة وراسخة، ولن يحل المشكلة. ويجب أن لايفهم من قولي إني متصلّب تجاه الكرد، كلا، أنامع الحلول الدستوريةالعادلةلضمان التعايش والسلام والرخاء للجميع”.
وأضاف: “وأنا لست عدواً للكرد، أنا مع شعبي الكردي ونضاله التاريخي ومطالبه الحقة، فقط أنا طالبت ومارست واجباتي الدستورية بحفظ وحدة الدولة وسيادتها، وتحقيق العدالة والمساواة لجميع مواطني الدولة على تنوعهم الديني والطائفي والقومي”.
وشدد بالقول: “على الحاكم أن يكون أمينا بحكمه وغير منحاز لطرف، أو يتخادم مصالحياً على حساب مصالح الشعب والدولة، وهذا ما قمت به وحاول الآخرون التشويه عليه أو تحريف مقاصده. مشكلتي كانت مع القوى المستفيدة وليس مع الشعب، أردت وأريد تحرير الشعب والدولة من الإشتغال بهما وتجييرهما للمصالح الضيقة”.
وكان المكتب الاعلامي للعبادي، نشر هذا الحديث، في وقت سابق، وقام الاخير اليوم بإعادة نشره عبر تويتر.