الخميس: 3 ديسمبر، 2020 - 17 ربيع الثاني 1442 - 10:50 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 10 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

قال زعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي، اليوم الجمعة، إن العالم كان يرى إعلان النصر في الموصل بمثابة معجزة بسبب الصعوبات الكبيرة التي كان يمر بها العراق بتلك الفترة.
وأكد العبادي في بيان تلقت ، “عواجل برس”، نسخة منه، أن “العالم كان يعتقد أن العراق انتهى وتقسم،  بعد أن احتلت عصابات داعش مدينة الموصل وقتلت وهجرت أبناءها، ولكنه عاد بقوة”.
وأضاف، أن “الانتصار تم بهمة أبطالنا وبدمائهم التي سالت من الجيش والشرطة ومكافحة الإرهاب والحشد الشعبي والبيشمركة، وبفتوى المرجعية الدينية لسماحة السيد علي السيستاني، وبالدعم والمساندة اللذين قدمتهما بعض الدول”، موضحا أن “قصة الانتصار على عصابات داعش الإرهابية كانت قصة انتصار عراقية، يجب أن نفتخر بها، إذ تحول العراق من بلد اُحتُلت مدنه وعاش بأزمة مالية وانهيار في المعنويات وفساد وظروف قاهرة إلى بلد منتصر يفتخر العالم به”.
ودعا العبادي “الجميع للتكاتف وتوحيد الجهود وتجاوز الخلافات للعبور بالبلد من التحديات التي يمر بها، لأن الشعب العراقي الذي قدم التضحيات يستحق المزيد”، موجها التحية “لأهالي الموصل الذين صبروا وزودوا القوات الأمنية بالمعلومات ليتخلصوا من العصابات الإرهابية، والتحية للمقاتلين من جميع المحافظات الذين تركوا عوائلهم من أجل الذود عن العراق، وللعشائر وللفعاليات الاجتماعية وللإعلاميين الذين ساندوا الأبطال فكانت ملحمة عراقية ولوحة جميلة سيذكرها التاريخ بأحرف من نور”.
واختتم العبادي حديثه بتوجيه “تحية إجلال وإكرام للشهداء الأبطال وللجرحى الذين بدمائهم تحرر العراق”.