الأربعاء: 19 سبتمبر، 2018 - 08 محرم 1440 - 03:01 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 14 مارس، 2018

عواجل برس _ بغداد

شدد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، على أهمية عدم اضاعة الانتصار الكبير التي حققته القوات العراقية خلال حربها على “داعش” منذ انطلاق المعارك بعد سيطرة مسلحي التنظيم على اجزاء واسعة من البلاد في صيف 2014.   

جاء ذلك خلال كلمة القاها رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمام جمع كبير من عشائر محافظة نينوى، والتي وصلها في وقت سابق من اليوم الاربعاء.

وقال مكتب العبادي في بيان، إن الأخير “شدد على اهمية عدم اضاعة الانتصار الكبير الذي تحقق وان يتم الحفاظ عليه بوحدتنا، مؤكدا اننا فخورون بتنوعنا بعدما اراد داعش القضاء على هذا التنوع“.

وعبر العبادي، بحسب البيان، عن سعادته بأن يكون “في محافظة نينوى التي تخلصت من الارهاب الذي اراد للعراق ان ينتهي وتوقع العالم ان العراق انتهى، ولكننا انتصرنا وحررنا مناطقنا بايدي مقاتلينا الابطال“.

ودعا العبادي الى ضرورة “دراسة الجميع اسباب الانتصار الذي تحقق، وكذلك لماذا حصل الانهيار وما هي اسبابه”، مبينا أن “وحدتنا من اهم اسباب انتصارنا“.

وأكد العبادي أن “العراقيين استطاعوا مواجهة هذا الرعب وانتصروا عندما اوقفوا الخلافات وحاربوا معا من جميع المذاهب والاديان”، مشيرا الى “اننا كسرنا الارهاب ونستطيع ان نؤسس بنية جديدة وبلداً قوياً ونحن مقبلون على نصر جديد في الإعمار والاستقرار وتوفير فرص العمل“.

ووصل العبادي في وقت سابق، من اليوم الاربعاء، الى محافظة نينوى، وعقد فور وصوله مؤتمرا صحفياً  شدد فيه على أهمية التعايش السلمي بين اهالي سهل نينوى.

وتضمنت زيارة العبادي، افتتاح الجسر ( العتيق) في مدينة الموصل وسط احتفال كبير اقامه اهالي الموصل، وعقد اجتماعاً مع القيادات الامنية والعسكرية لقيادة عمليات نينوى.