الأثنين: 24 فبراير، 2020 - 29 جمادى الثانية 1441 - 08:36 مساءً
اقلام
السبت: 18 يناير، 2020

حيدر العمري 

من يزعمون الاقتداء بمنهج علي ، وثبات الحسين ، وزهد الصادق ، عليهم ان يبحثوا عن شخص يكرس قول سيد الغاء وامير المؤمنين (جئتكم بجلبابي هذا فإذا خرجت منكم بغيره فأنا خائن)!

هذا هو علي بن ابي طالب فهل فيكم من يقتدي به ، ويقتفي اثره؟!

أزعم أن الكثرة الكاثرة من ساسة هذا الزمان الأغبر يتاجرون بمبادئ علي لكنهم لا يقتربون منها ولا يمثلونها!

وأزعم ايضا ان اقربهم الى عدل عمر ، وزهد علي هو  من خرج منها عفيف اليد ، ومن لم يترك له الحق من صديق ، ومن لم ينافق ولم يداهن من اجل التشبث بها ، وازعم ان الدكتور حيدر العبادي هو الأقرب إليها والينا واليكم .

 هذا الذي اتهمه الفاسدون بــ(البخل)كان حريصا على بيت المال، ومن اتهمه المنافقون بــ(الضعف) كان يحفر بهدوء للايقاع باللصوص والقبض عليهم وهم متلبسين بالجرم المشهود!

سألت عن أقرباء العبادي واصهاره وشقائه الذين عينهم في مناصب رفيعة فلم أعثر على أحد منهم سوى شقيق له يعيش في لندن بعيدا عن السلطة والتسلط قريبا من البساطة والعفة !

ابحثوا عن خصوم العبادي وعن أولئك الذين قاتلوا واستقتلوا لإبعاده عن ولاية حكومية ثانية ستجدونهم قتلة ولصوص وافاكين ومرتزقة واتباع!

ورث العبادي خزائن فارغة وجيشا مهزوما ومؤسسات منهوبة ومجتمعا يخيم عليه الخوف والوجوم ، ورث دولة مفككة.. العدو فيها هو الغالب والوطن هو المغلوب فامضى نصف لايته مقاتلا ونصفها الاخر مدبرا  ، كان يقتر ولا يبذر، يخطط ولا يتخبط ، يغرونه بما لذ منها وطاب فــ يشيح بوجهه عنها وعنهم !

افحصوا سيرة حيدر العبادي ودققوا في مسار حكومته وحكمه ستتيقنوا انه الافضل بينهم ، والأقدر على العبور بسفينة العراق الى بر الامن والامان!