الخميس: 14 نوفمبر، 2019 - 16 ربيع الأول 1441 - 04:38 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 7 مارس، 2019

عواجل برس/بغداد

اكد زعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي خلال ملتقلى السليمانية على اهمية القرار الوطني العراقي والذي يمثل نقطة جوهرية في عمل الدولة .

وقال العبادي خلال كلمته انه يجب عدم التفكير بان “دول الجوار هي من تنقذ الوضع في العراق ” فلن يدافع عن العراق الا العراقيين  ،مضيفا اننا نخدم بلدنا ليس بالعراك مع بقية الدول انما بتشابك المصالح .

واوضح انه عندما يكون هناك تصميم وطني عراقي وخطة عمل فانك ستحقق شيء لبلدك والاخرين سيسندوك وهذا ما حصل في حربنا ضد عصابات داعش وحققنا الانتصار ،مشرا الى انه  من قاتل وحقق النصر هم ابناء العراق ولا نقبل ببيع النصر للاخرين فالسلاح تم شراءه باموال العراقيين .

ولفت العبادي الى انه مهم جدا ان تكون هناك مصالح مشتركة مع الدول واشك في اي دولة تعطينا دون وجود هذه المصالح .

واضاف انه نفس الجيش الذي كان يطعن به اصبح مرحب به في جميع المناطق ولكل العراقيين ،مؤكدا انه لم تسجل اي حساسية او اشكالات بين الجيش والبيشمركة في وقت الحرب على داعش انما قاتلوا سوية وانتصرت الارادة الوطنية العراقية .

واشار العبادي الى ان الصراع بين امريكا وايران تاريخي ونحن لسنا جزء من هذا الصراع .

وتابع ان اساس انتصارنا على داعش هو اعتمادنا على قرارنا العراقي و من مصلحتنا ان يكون دورنا اقوى دوليا ونكون مؤثرين .

وقال العبادي قدمت اثناء ترؤسي للحكومة برنامجا لتقليل القوات الاجنبية الى النصف بعد تحرير الموصل ولكن خطر الاوضاع في سوريا حينها اجل البرنامج وحاليا الفرصة مناسبة لتطبيقه وذلك لان الارهاب بدا يلفظ انفاسه الاخيرة في سوريا .

واضاف انه هناك حاجة الى التدريب والدعم الاستخباري من التحالف الدولي وليس لمقاتلين .

كما قالنحن فخورون بجهدنا الاستخباري ووصلنا الى كشف الخلايا الارهابية في وقت التخطيط وليس وقت التنفيذ وهذا الامر نحتاج الاستمرار به لان الارهاب هو الاخر يفكر ويخطط ويطور اساليب.