الأربعاء: 19 سبتمبر، 2018 - 08 محرم 1440 - 05:11 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 21 سبتمبر، 2017

عواجل برس _ بغداد

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، أن الموقف برفض استفتاء كردستان “ثابت بسبب عدم دستوريته”، وفيما أشار أن أي اجراء من طرف واحد “مرفوض”، لفت الى أن باب الحوار “مفتوح”.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان ، إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي استقبل، بمكتبه اليوم، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم”، موضحا أن “اللقاء شهد الاشادة بالانتصارات المتحققة للقوات العراقية البطلة في غرب الانبار، وآخرها عمليات تحرير عنة وبدء المرحلة الاولى من عمليات تحرير الحويجة التي حققت نتائج مبهرة في يومها الاول”.

وبين العبادي، حسب البيان، أن “الاولوية هي للحرب على عصابات داعش الارهابية، وتحرير الاراضي العراقية، واعادة النازحين، واهمية عدم اثارة اية اشكالات تعرقل تقدم قواتنا البطلة”.

وأكد العبادي، أن “موقفنا ثابت والمتضمن رفض الاستفتاء في اقليم كردستان لعدم دستوريته، والحفاظ على العراق الموحد، واستمرار الحوار لحل الاشكالات العالقة ضمن سقف الدستور”، مشيرا الى أن “العالم كله يقف معنا في وحدة العراق وسيادته وحربه ضد الارهاب”.

وشدد رئيس الوزراء، أن “أي اجراء يتخذ من طرف واحد مرفوض”، لافتا الى أن “باب الحوار مفتوح وفق الدستور والعراق الواحد”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي عد، في (16 أيلول 2017)، الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول الحالي “لعبا بالنار”، محذرا من فتح الباب على مصراعيه أمام دول “لعدم احترام” حدود ودستور العراق، فيما وجه “دعوة أخوية” للقادة الكرد.