الأثنين: 30 نوفمبر، 2020 - 14 ربيع الثاني 1442 - 02:47 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 24 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

أكد رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، السبت، أن عدم وجود اهداف محددة للتظاهرات سيحولها الى عبث وفوضى، فيما أشار إلى أن الانتخابات قد تصبح “وبالا” دون وجود اشتراطات لضمان أمنها وسلامتها.

وقال العبادي في حوار تابعته “عواجل برس”، إن “التظاهرات السلمية الملتزمة والمسؤولة حقٌ دستوري، ولا بدَّ للشعب أن يُطالب و يُراقب و يُحاسب.. هذهِ من مقوِّمات الشعوب الحيّة”، مؤكدا أنه “لا بدَّ لأيّة تظاهرات مِنْ أهدافٍ مُحددة والتزامات واضحة ومسؤولة، و إلَّا تحوّلت إلى عبثٍ وفوضى”.

وأضاف ان “العوامل التي أخرجت الشباب إلى الميادين حقيقية وباقية ذاتها دونما مُعالجاتٍ جادَّة، وقد تزداد أو تقل أعداد المتظاهرين السلميين، لكن هذا لا يعني إنَّ الأزمة انتهت”، مبينا أنه “لا بدَّ مِنْ إصلاحاتٍ كُبرى بجسد الدولة وهيكل النظام السياسي، لضمانِ خلقِ حُكمٍ فعّال قادرٌ على الاستجابةِ للتحديات والنهوض بالدولة مُجدداً”.

وطالب العبادي بـ”انتخاباتٍ مُبكِّرة للخروج مِنْ عُنقِ الأزمة، ولضمانِ إنتاجِ مُعادلةِ حُكمٍ جديدة قابلة للحياة، وقادرة على التصدي للأزمات”، مستدركا أن “هذا لا يعني قبولها تحت أي ظرف؛ فدون اشتراطات ضامنة لسلامة ونزاهة وعدالة الانتخابات ستكون الانتخابات وبالاً على الدَّوْلَة”