الجمعة: 15 نوفمبر، 2019 - 17 ربيع الأول 1441 - 04:11 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 19 سبتمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

حمل رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، الفتح وسائرون مسؤولية الاخطاء التي وقعت فيها حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما أكد أنه لن يحابي أحدا إذا عاد إلى منصبه.

 

وقال العبادي في حوار متلفز تابعته /عواجل برس/، إن “طريقة اختيار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي كانت مخالفة دستورية لأن الدستور ينص على ان الكتلة الاكبر هي من تسمي رئيس الحكومة , وان ما حصل هو تفاهم بين تحالفين فقط”, مبينا ان “الاخطاء التي وقعت فيها حكومة عادل عبد المهدي يتحملها الفتح وسائرون لكونهما هم من اختارا عبد المهدي”.

 

واضاف ان “تحالفي الاصلاح والبناء لم يؤسسا على استراتيجية طويلة بل لهدف محدد وهو جمع اكبر عدد من الكتل ليكون احدهما الكتلة الاكبر وتسمية رئيس الحكومة ولذلك بعد ان تحقق الهدف انهار الاصلاح والبناء كذلك ولو لم يعلنوا عنه رسميا” .

 

واوضح العبادي، أن “ذهاب ائتلاف النصر للمعارضة كان بسبب عدم اعلان الكتلة الاكبر واختيار رئيس الحكومة خارج سياق الدستور وبالتالي ادركنا بأن الحكومة سوف تقع باخطاء كبيرة وهذا مايحصل”، مؤكدا أنه “تم عرض عدة مناصب علينا وتم رفضها جميعا” .

 

وردا على سؤال عما اذا كان قاسيا مع اقليم كردستان خلال فترة حكمه، أكد العبادي أنه “لم اكن قاسيا بتعاملي مع الاقليم لكني طبقت العدالة وما نص علية الدستور وكذلك القوانيين الاتحادية”, مشيرا إلى أنه “حتى ولو عدت للمنصب من جديد فاني سوف لن احابي احد سواء من الاقليم او الاحزاب سوى تحقيق مبدأ العدالة”.