الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 05:45 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 27 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

أعلن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، أن نتائج التحقيقات الاولية بخصوص التفجير الذي اودى بحياة مدنيين في الموصل “تخالف ما اشيع”، فيما عد أن ادعاءات استهداف المدنيين في الموصل من قبل القوات الامنية “تهدف لانقاذ الدواعش”.

وقال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي خلال لقائه عددا كبيرا من الاعلاميين والمحللين السياسيين بحسب بيان لمكتبه الاعلامي،  “لا احد يزايد علينا في حماية المدنيين ، ومنذ انطلاق عمليات التحرير اكدنا على تحرير الانسان قبل الارض”، عادا أن “تعالي الصيحات وادعاءات استهداف المدنيين هدفها انقاذ الدواعش في اللحظات الاخيرة ووقف الدعم الدولي للعراق في حربه ضد الارهاب”.

وكشف العبادي، عن “فتح تحقيق مبكر وارسال لجنتين للتحقيق في ملابسات التفجير في الموصل الذي اودى بحياة عدد من المواطنين”، مؤكدا أن “نتائج اولية التي لديه تخالف ما اشيع”.

وتابع العبادي، “لن نقول الا الحقيقة ونثق بقواتنا والتزامها العالي باوامر حماية المدنيين”، محذراً من “محاولات التفريط بالتضحيات وجهود التحرير الهائلة بعودة الذين سلموا المدن الى داعش”.

وشدد رئيس الوزراء بالقول “لن نسمح بذلك ولن نتسامح مع هذا الامر ابدا”، متسائلا “اين كان المدعون بالدفاع عن المدنيين عندما كانوا تحت ظلم داعش، وهل كانت داعش توفر لهم العيش في رغد وامان وحرية؟”.