الخميس: 2 يوليو، 2020 - 11 ذو القعدة 1441 - 06:02 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 23 أبريل، 2020

عواجل برس/ متابعة

أكد مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس ادانوم غيبريسوس، الأربعاء، أن غالبية الدول لا تزال في المراحل الأولى من التصدي ل‍فيروس كورونا المستجد، معتبرًا أن غالبية سكان العالم هم عرضة للإصابة بـ(كوفيد 19).
وأضاف المدير العام في مؤتمر صحافي عبر الفيديو: «لا يخطئن أحد، أمامنا طريق طويل. هذا الفيروس سيكون معنا لفترة طويلة».

في سياق متصل، مازال سباق اللقاحات بين الدول مستمرًا، بعد أن أضحى العالم يسابق الزمن لإيجاد حل ينهي تفشي فيروس كورونا المستجد، ويوقف إزهاق الأرواح، فبعد أمريكا وبريطانيا، أعلنت السلطات الصحية الفيدرالية في ألمانيا، الأربعاء، أن شركة «بيونتيك» التي مقرّها في ماينز والمرتبطة بمختبر بفايزر الأمريكي، ستباشر تجارب سريرية أولى على لقاح ضد الوباء.

من جهة أخرى، يترقب العالم أول تجربة للقاح ضد فيروس كورونا على البشر اليوم الخميس، بعد أن طورته جامعة أكسفورد في بريطانيا.
وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، الثلاثاء، إنه «يسخّر كل شيء» لصالح محاولة بريطانيا تطوير أول لقاح في العالم ضد (كوفيد 19).
كما أوضح هانكوك أن حكومته ستمنح العلماء 20 مليون جنيه إسترليني إضافية للمساعدة في تجاربهم، و22.5 مليون جنيه إسترليني إضافية لمشروع آخر في إمبريال كوليدج لندن.
الى ذلك، تجدّدت قضية مصدر الفيروس التي أثيرت على مدى الأيام الماضية، الأربعاء، مع دعوة أستراليا عدة دول كانت طرحت تساؤلات وشكوكًا حول فيروس كورونا ومصدره، وتعامل الصين وشفافيتها، إلى فتح تحقيق دولي في هذا الشأن.
وأعلنت الحكومة الأسترالية أن رئيس الوزراء، سكوت موريسون، طلب الدعم لفتح تحقيق دولي بشأن جائحة فيروس كورونا المستجد في اتصالات هاتفية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
من جانبه، اتهم بومبيو -متحدثًا في مؤتمر صحافي بوزارة الخارجية- الصين بأنها لم تبلّغ عن انتقال الفيروس من شخص إلى آخر «لمدة شهر حتى انتشاره في كل الأقاليم داخل الصين».
وفي سياق آخر، قالت المفوضية الأوروبية، الأربعاء، إنها عرضت مساعدة مالية على تونس قدرها 600 مليون يورو للإسهام في الحد من التداعيات الاقتصادية لتفشي وباء فيروس كورونا، وذلك بعد موافقة البرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي.
وقالت المفوضية بموقعها الإلكتروني إن هذه الأموال جزء من حزمة مساعدة أكبر قدرها ثلاثة مليارات يورو، مقدمة لعشر دول غير أوروبية في محيط القارة الأوروبية، وستوزع على مدى 12 شهرًا في شكل قروض بشروط ميسرة.
الى ذلك، نفت السفارة الأمريكية لدى الكويت، الأربعاء، تسجيل أي إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بين أفراد الجيش الأمريكي في الكويت.
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، الأربعاء، بيانًا صحفيًا عن السفارة قالت فيه «إنه على عكس التقارير الصحفية السابقة التي ادعت ذلك، حيث لم تسجل أي إصابات بالفيروس المستجد بين أفراد الجيش الأمريكي في الكويت».