الثلاثاء: 18 فبراير، 2020 - 23 جمادى الثانية 1441 - 06:55 صباحاً
بانوراما
الأربعاء: 5 فبراير، 2020

يواجه العالم حالة من الرعب بسبب فيروس كورونا الذى بدأ فى مدينة ووهان الصينية، ويتساءل الجميع عما إذا كانت الصين استطاعت الوصول إلى علاج للفيروس، وأكد اليوم التليفزيون الصينى، أن فريق بحثى من إحدى الجامعات الصينية، توصل إلى علاج لفيروس كورونا الجديد، الذى ينتشر فى مقاطعة ووهان الصينية بشكل كبير.

وأعلنت السلطات الصحية الصينية، أن ما مجموعه 892 مريضا مصابين بفيروس “كورونا” الجديد خرجوا من المستشفيات بعد شفائهم، وذلك حتى نهاية أمس الثلاثاء. وقالت اللجنة الوطنية للصحة فى تقريرها اليومى، إن 262 شخصا خرجوا من المستشفى بعد شفائهم، من بينهم 125 شخصا فى إقليم هوبى.

وفى وقت سابق قال أطباء من تايلاند إنهم شهدوا نجاحا فى علاج حالات شديدة من الإصابة بفيروس كورونا الجديد بمزيج من أدوية الإنفلونزا وفيروس إتش.أي.في (مرض نقص المناعة المكتسب الإيدز) وأظهرت النتائج الأولية تحسنا كبيرا خلال 48 ساعة من بدء العلاج.

وقال الأطباء من مستشفى راجافيثي في بانكوك إن نهجا جديدا فى علاج فيروس كورونا حسن حالات عدد من المرضى تحت رعايتهم ومنهم امرأة صينية تبلغ من العمر 70 عاما من مدينة ووهان أكدت التحاليل إصابتها بالفيروس قبل عشرة أيام.

ويشمل العلاج مزيجا من عقارين لمكافحة فيروس اتش.إي.في هما لوبينافير وريتونافير إلى جانب جرعات كبيرة من عقار الإنفلونزا أوزيلتاميفير.

وقال الطبيب كاريانجاسكا اتيبورنوانيتش المتخصص فى علاج الرئة فى جامعة راجافيثي للصحفيين “هذا ليس العلاج لكن حالة المريضة تحسنت بدرجة كبيرة. فبعد أن أثبتت التحاليل إصابتها بالفيروس قبل عشرة أيام جاءت التحاليل الجديدة سلبية بعد 48 ساعة من العلاج“.

وأضاف “النتيجة جيدة بشكل عام لكن ما زال يتعين علينا إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كان هذا يمكن أن يصبح علاجا“.

وكان مسئولو الصحة فى الصين قد بدأوا بالفعل فى استخدام علاج الإيدز مع علاج الانفلونزا لمكافحة فيروس كورونا. وقال الأطباء التايلانديون إن استخدام العقاقير الثلاثة معا حسن العلاج فيما يبدو.

وقال طبيب آخر إن نهجا مماثلا مع مريضين آخرين أصاب أحدهما بعرض جانبى متمثل فى الحساسية لكن الآخر تحسنت حالته.

وأوضح سومساك أكسيليم مدير عام إدارة الخدمات الطبية “كنا نتبع الممارسات الدولية لكن الطبيب زاد من جرعة أحد الأدوية” مشيرا إلى دواء الإنفلونزا أوزيلتاميفير.

وقال سومساك إن وزارة الصحة تبحث العلاج الناجح لحالة السيدة البالغة من العمر 70 عاما لكنه قال إنه ما زال من السابق لأوانه القول إن هذا النهج يمكن تطبيقه على كل الحالات. وأضاف “فى بادئ الأمر سنطبق هذا النهج على الحالات الحرجة فقط”.

كما تأمل شركات الأدوية العملاقة أن تنجح العقاقير التى تختبرها حاليا فى علاج أعراض فيروس كورونا القاتل.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن شركة طبية أمريكية تعمل مع السلطات الصينية لمعرفة ما إذا كان أحد عقاقيرها يمكن أن يحارب أعرض فيروس كورونا.

وأشارت الشركة الأمريكية إلى أن عقار تنتجه أظهر نجاحا فى مواجهة النسخة السابقة من فيروس كورونا المعروفة بمتلازمة الشرق الأوسط، وفيروس سارس.

وقالت إن هذا العقار استخدم فى حالات الطوارئ إبان تفشى فيروس إيبولا فى إفريقيا.

لكن الدواء الجديد لم يتم ترخيصه رسميا، ولم يحصل على الموافقة على استخدامه فى علاج فيروس كورونا الجديد، من قبل أى منظمة صحية عالمية.

وكانت أعلنت لجنة الصحة الوطنية بالصين، أن الفيروس تسبب فى وفاة نحو 491 شخصا، من بين 24 ألفا و324 حالة مصابة بالفيروس الغامض فى الصين.