الجمعة: 15 يناير، 2021 - 01 جمادى الثانية 1442 - 03:35 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 27 نوفمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

كشف التلفزيون العبري عن توقيع مالك فريق “بيتار أورشليم القدس” الصهيوني، موشيع حوغيغ، وهو وأحد من أكثر الأندية عنصرية ضد العرب والمسلمين، اتفاقية شراكة دولية في دبي، تمهيدا لبيع أسهمه لمندبين عن العائلة الحاكمة في أبو ظبي.

وتجلت عنصرية هذا النادي حين رفض جمهوره نهاية العام الماضي الاتفاق مع لاعب أفريقي بارز بسبب اسمه محمد علي، مشترطين القبول بانضمامه بتغيير اسمه كي “لا يتردد في أجواء الملعب”.

وسبق أن عارضت جماهير النادي في الماضي تعاقده مع أي لاعب من فلسطينيي الداخل المحتل، بصرف النظر عن مهاراته الكروية، حتى صار هذا الفريق وجمهوره رمزا للعنصرية في كيان العدو.

ويعد جمهور النادي من أنصار المستوطنين وغلاة المتطرفين، وتنتمي له عصابات فاشية الطابع لا تتوقف عن الاعتداء الجسدي واللفظي على العرب.

وهذا الفريق العنصري الذي تستعد العائلة الحاكمة في الإمارات لشراء أسهمه لا يتردد جمهوره في شتم النبي الكريم عشرات المرات.

وكان مالك النادي تلقى عرضا لبيع الأسهم عبر أحد أفراد العائلة الحاكمة في أبو ظبي بعد اتفاق التطبيع