السبت: 16 يناير، 2021 - 02 جمادى الثانية 1442 - 03:28 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 1 ديسمبر، 2020

عواجل برس / بغداد

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الثلاثاء، أنها لم تتسلم من إيران بلاغا بوقف عمليات التفتيش في المنشآت النووية للبلاد.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي في تصريح لوكالة “أ ف ب”: “نتفهم الحزن، ولكن في الوقت نفسه من الواضح أن أحدا لن يربح من تقليص العمل الذي نقوم به معا، أو الحد منه أو وقفه”.

وأضاف: “من جهتنا، نواصل عملنا ونأمل أن يكون الأمر على هذا النحو من جانبهم وكما قلت، لم أتلق أي إشارة إلى أن الأمر سيكون مختلفا”.

واتهمت إيران جهاز “الموساد” الإسرائيلي ومنظمة “مجاهدي خلق” المحظورة، بتنفيذ عملية “معقدة” باستخدام أسلوب “جديد بالكامل”، لاغتيال العالم النووي محسن فخري زاده الذي شيّع الإثنين في مراسم تليق بكبار “شهداء” البلاد.

ووقّع أعضاء مجلس الشورى بالإجماع بعد جلسة مغلقة الأحد، بيانا يدعون عبره للرد على الاغتيال، ومنع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من دخول منشآت البلاد.

وتعليقا على توقيع أعضاء مجلس الشورى الإيراني بالإجماع على بيان يدعون عبره إلى منع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من دخول منشآت البلاد، لفت غروسي إلى أنها ليست المرة الأولى التي تصدر مواقف مماثلة من برلمانيين إيرانيين.

وشدد على أن عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا غنى عنه أكثر من أي وقت مضى، وقال “علينا أن نكون حاضرين، علينا أن نفتش. يملك الإيرانيون برنامجا نوويا مهما يستدعي جهودا كبيرة على صعيد التفتيش”.

وأضاف: “من دون ذلك، سنكون في جهل كامل وستكبر الشكوك وانعدام الاستقرار في المنطقة”.

المصدر: “فرانس 24”