الأربعاء: 20 يناير، 2021 - 05 جمادى الثانية 1442 - 11:49 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 9 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

كشفت مصادر سياسية ، اليوم الخميس ، عن لقاء جمع زعيم دولة القانون والنائب كاظم الصيادي بعدد من متظاهري واسط الذين اعتدوا على القوات الامنية بعد الافراج عنهم .

وذكر المصدر سياسي ان “النائب كاظم الصيادي اصطحب يوم الثلاثاء الماضي مجموعة من المتظاهرين الذين اعتدوا على القوات الامنية وافرج عنهم بعد تنازل رئيس الوزراء حيدر العبادي عن حقه” ، لافتا الى ان “اللقاء تم في منزل السيد المالكي وسط المنطقة الخضراء وبحضور النائب الصيادي وعدد اخر من الشخصيات السياسية القريبة من رئيس الوزراء السابق” .

وابدى المصدر استغرابه من ذلك اللقاء متسائلا: هل يعقل ان يكون زعيم دولة القانون وراء تلك الاحداث والاعتداء على القوات الامنية ، منوها الى ان الهدف بعد ذلك اللقاء يبدو واضحا وهو ربما خلق مشاكل امنية في المحافظات الامنة من اجل اشغال العالم عن الانتصارات التي تحققها القوات الامنية في في الموصل .

وشهدت محافظة واسط في الـ 28 من شباط الماضي زيارة رئيس الوزراء واعضاء مجلس الوزراء لعقد جلسة في المحافظة لكن اعمال شغب جرت ابان تلك الزيارات حيث تظاهر عدد من الطلبة احتجاجا على زيارة العبادي لكن مندسين تسللو على جامعة واسط ورشقوا القوات الامنية بالحجارة بحس ما ادلى به محافظ واسط في لقاء متلفز .

واعلن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تنازله عن حقه في 1 من اذار الماضي وناشد وزارة العدل باطلاق سراحهم وفعلا افرج عنهم يوم الاثنين الماضي.

وتتهم اوساط سياسية واعلامية النائب كاظم الصيادي بالوقوف وراء تلك التظاهرات من خلال تحشيد حمايته واقاربه وبعض المرتزقه للتظاهر تزامناً مع وصول رئي الوزراء حيدر العبادي الى محافظة واسط .