الأربعاء: 21 أبريل، 2021 - 09 رمضان 1442 - 05:48 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 2 فبراير، 2018

عواجل برس _ بغداد

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الجمعة، الى تظاهرة “مليونية إصلاحية انتخابية، فيما عد ان مقاطعة الانتخابات تعني بيع العراق للفاسدين والتخلي عن الاصلاح وحب الوطن.

وقال الصدر في رسالة “إن تحالفنا مع الحشد، قلتم: تحالف مع المليشيات الوقحة وان تركنا التحالف معه، قلتم: نسى المجاهدين”، مضيفاً بالقول “إن تحالفنا مع الشيعة، قلتم: طائفي.. وان تركنا ذلك قلتم معادي، وإن تحالفنا مع السنة، قلتم: وهابي سعودي او بعثي.. وان تركنا، قلتم: طائفي”.

وتابع الصدر قائلاً “إن تحالفنا مع الاقليات من الاديان الاخرى، قلتم: بدعة.. وان تركنا، قلتم: ظالم، وإن تحالفنا مع (المدنيين)، قلتم: انحرف فكريا او شيوعي.. وان تركنا، قلتم: متشدد ريديكالي”، مشيراً الى انه “في حال تحالفنا مع المتعاطفين مع الملف الايراني، قلتم: صفوي.. وان تحالفنا مع المتعاطفين مع العرب، قلتم: عميل”.

وبين الصدر انه “إذا ما تحالفنا مع من ترتضيه امريكا والاحتلال، قلتم: تنازل للاحتلال وباع نفسه.. وان تركنا ذلك قلتم: امريكا محررة العراق وما يريد الا تدمير العراق وارجاع البعث، وإن تحالفنا مع (الوجوه القديمة) قلتم: فاسد ونسي مبدأ الشلع قلع.. وان لم نتحالف معهم، قلتم: انه يثير الفتنة ويشق الصف”.

وأشار زعيم التيار الصدري الى انه “اذا ما تحالفنا، قلتم: لا يفقهون من السياسة شيء.. وان لم نتحالف مع احد، قلتم: مجنون، وإن دخلنا الانتخابات وخضنا غمارها، قلتم: فاسد.. وان قاطعناها، قلتم: تدمير للعملية السياسية”.