الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 10 ربيع الأول 1442 - 09:05 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 25 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
كشفت لجنة الصحة النيابية عن وجود اكثـر من 55 موقعا ملوث اشعاعيا باليورانيوم المنضب في عموم مناطق العراق ، واشارت الى ان مقترح تشكيل هيئة خاصة لادارة الملف البيئي سيدرج على جدول الاعمال للقراءة الاولى قريبا .

 
وقال رئيس اللجنة قتيبة الجبوري في تصريح صحفي ان ” هناك 3 انواع رئيسة من التلوث في الماء والهواء والتربة ، ونسبة التلوث داخل العراق كبيرة جدا في جميع تلك المفاصل “، مشيرا الى ان “نسبة التلوث في نهر دجلة قبل وصوله مسار العاصمة بغداد تزيد 4 اضعاف بعد خروجه منها “.

 

واضاف انه ” تم تشكيل لجنة فرعية مختصة داخل اللجنة النيابية تضم 5 نواب للاشراف على معالجة الملف البيئي في العراق نظرا لاهميته الكبيرة “، مبينا ان” هناك نسب تلوث اشعاعي بفعل الضربات العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة على العراق في عامي 1991 و2003 ، ماتسبب بوجود اكثر من 55 موقعا ملوثة باليورانيوم المنضب في العراق ، تم تشخيصها من قبل وزارة البيئة انذاك”.

 

واكد انه “خلال فترة تسلمه حقيبة وزارة البيئة تم تنظيف منطقة واحدة فقط هي السماوة واعلنت خالية من الاشعاع ،وانجزت العملية بامكانات ذاتية بمبلغ لايتجاوز 100 مليون دينار عراقي ،بعد ان قدرت الكلفة التخمينية بملايين الدولارات “.

 
وبين ان “وجود هذه المواقع الملوثة باليورانيوم المنضب فاقم معدلات الاصابة بالامراض السرطانية التي يعانيها العراقيون ، ولذلك نحتاج الى ثورة كبيرة في الملف البيئي تكون مدعومة حكوميا “.

 

وتابع ان “اللجنة النيابية سعت الى اعادة تشكيل جهة تنفيذية ذات استقلالية تعنى بالملف البيئي ،وقد تم الاتفاق على ان تحول البيئة الى هيئة مستقلة لتكون حلقة وصل مع المنظمات الدولية والانسانية وتسهيل التعامل مع تلك الجهات تنفيذيا “.