السبت: 31 أكتوبر، 2020 - 14 ربيع الأول 1442 - 01:00 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 10 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

دعا رئيس الجبهة التركمانية العراقية الى اجراء تعديلات دستورية..مؤكدا ان التركمان ينظرون للتسوية الوطنية بانها نتاج استراتيجي لبناء رؤى موحدة لحل مشاكل العراق .

 

قال ارشد الصالحي ان التسوية الوطنية التي تخص مكونات العراقيين غير محصورة بين السنة والشيعة، بل ان التسوية هي النتاج الاستراتيجي لبناء رؤية سياسية لحلحلة كافة مشاكل العراق وهي لا تتحقق باجتماع بروتوكولي او لقاء سياسي.

 

واضاف نحن سندرس مشروع التسوية والتي من الممكن العمل لحل مشاكل القومية التركمانية في العراق سواء مع الحكومة المركزية في بغداد ، في ملف الاقصاء الوظيفي او الغبن الحاصل في ملفي الاراضي التي يملكها التركمان ولم يتم اعادتها الى اصحابها والتعيينات والصلاحيات الممنوحة للمحافظين ، اما الجزء الاخر من التسوية هي ما بعد داعش ،فهي مع حكومة الاقليم وذلك لان الخلاف الاصلي الموجود بين الاقليم وبغداد هي قضايا عالقة ، وهذه القضايا العالقة تخص المناطق المختلطة عرقيا والمختلفة سياسيا ، في ديالى وطوز وكركوك والموصل وتلعفر بالاضافة الى حقوق التركمان في كفري واربيل وخانقين .

 

واكد رئيس الجبهة التركمانية ان هذه المناطق المختلطه هي مناطق النزاع فلابد ان نكون نحن ايضا جزء من الحلول المطروحةً في التسوية السياسية ، وان الصراع الموجود على الارض ، والصراع بالسيطرة على مصادر الطاقة في نفط كركوك ونفط كولمور في طوزخورماتو ، والصراع للسيطرة على الامن ، والصراع للسيطرة على تنصيب موالين حزبيين في الدوائر المدنية، والصراع الحاصل من قبل مقاولين وشركات مجهولة الاقامة للاستثمارات .