الجمعة: 27 أبريل، 2018 - 11 شعبان 1439 - 08:25 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 31 أكتوبر، 2017

عواجل برس / بغداد

تناولت وسائل الإعلام في دول الناتو بقلق بالغ إمكانيات صاروخ “سارمات” الروسي الواعد العابر للقارات.

وبعد الاختبار الناجح الذي أجري الأسبوع الماضي على الثالوث النووي الروسي (إطلاق الصواريخ من المنصات البرية والجوية وتحت المائية)، ارتفعت وتيرة ذكر هذه الأسلحة في وسائل الإعلام.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلى أن هذا الصاروخ قادر على حمل 12 رأسا نوويا، بوسعها تجاوز أي درع صاروخية. كما أوضحت أن الضربة الساحقة لـصاروخ “سارمات” يمكن أن تدمر بلدا بأكمله مثل بريطانيا، أو ولاية “تكساس” الأمريكية.

وقالت الصحيفة إن الصاروخ قادر على أن يسبب انفجارا نوويا بقوة 40 ميغا طن، ما يزيد بمقدار 2000 مرة عن قدرة القنبلة التي أسقطت عام 1945 على هيروشيما.

وأضافت الصحيفة أن الصاروخ بات جاهزا بشكل تام لاختباره، ويكمن أن يدخل الخدمة في قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية خلال عامي 2019 – 2020.

أما صحيفة “Yeny Akit” التركية فوصفت الصاروخ الروسي الجديد بأنه مرعب ومجنون مضيفة أن “الشيطان-2” قادر على تدمير بلد مثل فرنسا.