الثلاثاء: 20 أكتوبر، 2020 - 03 ربيع الأول 1442 - 12:22 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 9 فبراير، 2020

عواجل بر س/ بغداد

كشف النائب فائق الشيخ علي، ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يخشى من استهدافه من قبل الولايات المتحدة الاميركية في العراق، مبينا ان إيران عجزت عن تعويض خسارة قاسم سليماني فاستعانت بالصدر لزعامة “الفصائل الشيعية” مؤقتا.

 

وقال الشيخ علي في تصريح متلفز تابعته “عواجل برس” ان “الصدر لم ينقطع عن زيارة إيران بسبب وجود مخطط لاغتياله من قبل الولايات المتحدة، ما اجبره على اللجوء الى إيران، كونه الملاذ الامن له ولجميع السياسيين”.

 

 واضاف ان “إيران لا تزال تهيمن على الساحة العراقية وعلينا كعراقيين ان نبتعد عن الاحتلال الجديد”، مبينا ان “اغتيال قاسم سليماني وابو المهدي المهندس اضاع الغطاء والسيطرة الايرانية على الفصائل العراقية، ما اضطرها الى الاستعانة بقائد المقاومة الجديد مقتدى الصدر من اجل تخفيض حدة الانقسام بين زعامات القيادات الشيعية”.

 

 واوضح الشيخ علي ان “الصدر بات كغطاء لكل الفصائل وراسم السياسة الاعلى لها وما تعلنه من السمع والطاعة للصدر هو من اجل اثبات الزعامة”.

 

 واوضح ان “الحراك الشعبي للمتظاهرين هو بمعزل عن الكتل والشخصيات الحاكمة وهو من يؤجج الشارع ضد الكتل السياسية وبطشها ولا يتأثر بالصدر مطلقا”.