الأربعاء: 22 نوفمبر، 2017 - 03 ربيع الأول 1439 - 06:32 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 4 نوفمبر، 2017

عواجل برس – بغداد

أعلن الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، السبت، أنه سيقبل ببقاء الأميركان في العراق بعد دحر “داعش” في حال حصلوا على تفويض من مجلس النواب، وفيما أكد أن حركته لا تدين بالطاعة لإيران، دعا إلى دمج الحشد الشعبي بالجيش العراقي مستقبلا.

وقال الخزعلي في تصريحات لصحيفة “الاندبندنت” البريطانية نشرتها صحيفة “الصباح” بعددها الصادر اليوم ، إن “على القوات الأميركية مغادرة العراق لأن الحاجة اليها انتهت”، مشيرا إلى أنهم “لا يريدون الخروج، ولكننا سنرغمهم على ذلك، لأننا نمتلك باعاً طويلاً في اعمال المقاومة”.

وأضاف الخزعلي، أنه “اذا كان لديهم (الأميركان) تفويض من البرلمان العراقي والشعب فسوف نلتزم به نحن ايضا”، وذلك في موقف لافت.

وبشأن الاتهامات الموجهة لحركته، أكد الخزعلي أن “عصائب اهل الحق ليست طائفية ولا تدين بالطاعة لإيران”، مشيرا إلى أن الحركة “لم تمارس اية اعمال تطهير طائفية وانا اؤكد باصرار اننا لم نأت بعوائل شيعية الى المناطق السنية”.

وحول مستقبل الحشد الشعبي، أوضح الخزعلي أن “الحشد يجب ان يدمج مستقبلاً بالجيش العراقي، كما يجب عليه عدم الزج بنفسه في السياسة”، مستدركا بأن الامر مرهون بما اذا كانت المواجهة ستقع مع الكرد وكم ستطول، لأن بغداد في هذه الحالة سوف تبقى بحاجة الى قوة عسكرية كبيرة يكون الحشد جزءاً منها.

ودعا الخزعلي الشيعة إلى “السعي للسنة بدلاً من الكرد ليتخذوا منهم شركاء جدداً في ادارة شؤون العراق”، معتبرا أن “التحالف الشيعي الكردي انفصم عراه يوم اجرى الكرد استفتاءهم على الاستقلال في 25 ايلول الماضي، ولن يكون بالإمكان إعادته كما كان”.