الأثنين: 9 ديسمبر، 2019 - 11 ربيع الثاني 1441 - 02:33 صباحاً
اقلام
السبت: 16 نوفمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

أكد رئيس مركز التفكير السياسي الدكتور إحسان الشمري، السبت، أن الممسكين بالسلطة على مستوى الرئاسات وعلى مستوى المعادلة السياسية، لا تتوفر لديهم النية للقيام بإصلاحات حسب مطالب المتظاهرين على الرغم من توجيهات المرجع السيستاني.

 

وقال الشمري في تصريح نقلته “الشرق الاوسط”، إنه “على الرغم من أن مرجعية السيد السيستاني قد أعطت فرصة منذ ما يفوق 50 يوماً، لكنها وجدت أن الممسكين بالسلطة على مستوى الرئاسات، وعلى مستوى المعادلة السياسية، لا تتوفر لديهم النية للقيام بإصلاحات، حسب مطالب المتظاهرين”.

 

وأضاف أن تأكيد المرجعية، وإردافها قضية الانتخابات، تؤشر بلا شك إلى أنها إشارة واضحة للانتخابات المبكرة التي طالبت بها زعامات سياسية، بالإضافة إلى قوى منتفضة”، مبينا أن “المرجعية قد رفعت الشرعية عن الحكومة، وقد نصبح أمام بديل جديد”.

 

وكانت المرجعية الدينية العليا في النجف شددت، أمس في خطبة الجمعة، على ان الحكومة إنما تستمد شرعيتها، في غير النظم الاستبدادية وما ماثلها، من الشعب، وليس هناك من يمنحها الشرعية غيره، وتتمثل إرادة الشعب في نتيجة الاقتراع السري العام إذا أُجري بصورة عادلة نزيهة ومن هنا، فإنه من الأهمية بمكان الإسراع في إقرار قانون منصف للانتخابات يعيد ثقة المواطنين بالعملية الانتخابية، ولا يتحيز للأحزاب والتيارات السياسية، ويمنح فرصة حقيقية لتغيير القوى التي حكمت البلد خلال السنوات الماضية، إذا أراد الشعب تغييرها واستبدال وجوه جديدة بها.